كورونا..قطاع البناء بالمغرب يعاود نشاطه من جديد في ظل إجراءات صحية     المقاهي ترفض العودة إلى الاشتغال والمطاعم تطلب "توصيل الوجبات"     احتياطيات النقد الأجنبي تفوق 285 مليار درهم     الدرهم ينخفض أمام الأورو ويستقر مقابل الدولار     رقم قياسي..الجمارك المغربية تسجل أزيد من 103 ملايير درهم من المداخيل     "التجاري" يتواصل مع الزبناء عبر الذكاء الاصطناعي     الطماطم تتصدر قائمة صادرات الخضر والفواكه المغربية إلى إسبانيا     تفاصيل إصابة 32 عاملا بفيروس كورونا بمصنع "رونو" بالبيضاء     الكمامات المغربية تغزو أسواق أوروبا     تمديد الحجر الصحي في المغرب لا يعني توقف النشاط الصناعي و الاقتصادي     950 ألف موقوف عن العمل و3 ملايين أسرة استفادت من دعم القطاع غير المهيكل     لجنة اليقظة تطلق منتوجين جديدين لتحقيق الاقلاع الاقتصادي     أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية     "الباطرونا" تطلب تأجيل زيادة الأجور .. ومُخاريق: خطوة "مستفزة"     أكثر من مليون عامل يعود إلى أوراش البناء في المدن المغربية     الجمارك : التصاريح المفصلة للسلع ارتفعت بنسبة 5 في المائة سنة 2019     مداخيل الجمارك المغربية تسجل رقماً قياسياً بـ103 مليارات درهم     أول دعم خليجي مالي للمغرب في مواجهة جائحة كورونا     حكومة العثماني تطلق عرضاً لدعم المقاولات الصناعية لإعادة إنطلاق أنشطتها     بنك الأعمال CFG .. صدمة كورونا ستقود إلى أكبر انكماش منذ 25 عاماً     "الباطرونا" تطالب بتخفيض مؤقت للضريبة وإقرار البطالة الجزئية     هل أشر العثماني على اقتراض 200 مليار لشراء أسلحة ثقيلة في عز "كورونا"؟     انتقاء 63 مشروعا استثماريا لبرنامج "امتياز تكنولوجيا كوفيد-19"     "طيران الإمارات" ترسي معايير ضمان السلامة‎     وكالة الطاقة الدولية تحذر من موجة ثانية من جائحة كورونا سيكون لها عواقب وخيمة على سوق النفط    

سياسية » عبّر

التجربة المغربية في تنظيم الطوارئ الناجمة عن أحداث الأمن النووي

عبّر ـ و م ع

 

 

استعرض المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين الأمن النووي والإشعاعي، الخمار مرابط، خلال ندوة عن بعد نظمت، مؤخرا، حول موضوع حالات الطوارئ الناجمة عن أحداث الأمن النووي، تجربة المغرب في تنظيم “تمارين الطوارئ في إطار الاتفاقيتين” (كونفيكس 3) خلال سنة 2013، المسمى “باب المغرب”.

 

 

وذكرت الوكالة المغربية، في بلاغ، أن 59 دولة عضو بالوكالة الدولية للطاقة الذرية وتسع منظمات دولية شاركت في هذا التمرين المنظم بشكل مشترك مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

 

وأكد السيد مرابط ، الذي يرأس أيضا الشبكة الدولية للتعليم والتدريب في مجال إعداد وتنفيذ التدخلات في حالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية، خلال هذه الندوة التي نظمتها مؤخرا الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتعاون مع الوكالة الأوروبية المتخصصة في مكافحة الجريمة (يوروبول)، أن من أهداف هذا التمرين، الذي جرى في المملكة، اختبار آليات التبليغ والتفعيل وتقييم التنسيق بين الأطراف.

 

 

ويتعلق الأمر أيضا، وفق البلاغ، باختبار الترتيبات لتقديم المساعدة التقنية على المستوى الوطني، ولطلب المساعدة الدولية في هذا المجال وتقييم فعالية نظام التأهب الوطني لحالة الطوارئ النووية أو الإشعاعية.

 

 

وعلى الصعيد الدولي، يضيف المتحدث، تمثل الهدف من التمرين في تمكين الدول الأعضاء من تقييم نظام التأهب والتصدي لحالة الطوارئ الإشعاعية الناجمة عن حدث مرتبطة بالأمن النووي، وتقييم النظام الدولي لإدارة الطوارئ وتحديد الممارسات الجيدة وزيادة تحسينه على المستوى متعدد الأطراف.

 

 

كما تطرق السيد مرابط إلى التحديات التي واجهها هذا التمرين، ولا سيما سرية المعلومات، والتواصل مع الرأي العام ووسائل الإعلام، ونقص الموارد البشرية المتخصصة، وتبادل المعلومات بين السلطات المختصة، وتنسيق التدخل، مذكرا في هذا الصدد، بأن التواصل عبر الفيديو، وانخراط وسائل الإعلام، وتعزيز القدرات والتدريبات تشكل ممارسات فضلى لإعداد تنفيذ التدخلات في حالة الطوارئ.

 

 

في السياق ذاته، وعلى المستوى الوطني، أشار المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي إلى أنه تمت بلورة خطة التدخل الوطنية في حالة الطوارئ النووية أو الإشعاعية، التي توجد الآن قيد الصياغة النهائية، بالتعاون مع جميع الهيئات الوطنية المعنية، وفي احترام لمتطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية من حيث الاستعداد والتأهب لحالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية.

 

 

وشكلت هذه الندوة عن بعد، التي عرفت مشاركة أزيد من 250 مشاركا يمثلون مختلف الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فرصة لتقديم المبادئ التوجيهية ومعايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار الإعداد والتأهب لحالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية الناجمة عن أحداث الأمن النووي، وتقاسم تجربة اليوروبول والمملكة المغربية ومناقشة التحديات والممارسات الفضلى في المجال.

 

 

وتناول هذا اللقاء الافتراضي، وفق المصدر ذاته، عدة مواضيع منها على الخصوص أدوار ومسؤوليات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال التأهب والتصدي لحالات الطوارئ، والتبليغ المبكر وتبادل المعلومات وطلب المساعدة وتطوير المهارات من حيث الإعداد والاستجابة لحالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية، مضيفا أنه تم كذلك عرض أدوار وأنشطة اليوروبول في ما يتعلق بالتدخل في حالة الجرائم المتعلقة بالمواد النووية والإشعاعية.


بتاريخ:  2020-05-23


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل