التجمع البنكي المغربي يرد على "اتحاد المقاولات"     فاعل بمكناس يتبرّع بمليون درهم لصندوق "كورونا"‎     الباطرونا تناشد بنجلون عدم تجميد تمويل المقاولات     حالة الطوارئ الصحية ترفع استهلاك المغاربة للمحتويات الرقمية     إدارة الضرائب توضح كيفية تأجيل جبايات الشركات     "هيونداي المغرب" تتبرع بـ25 سيارة إسعاف لمواجهة جائحة "كورونا"     "بريد كاش" تطلق خدمة جمع التبرعات لصالح صندوق تدبير "كورونا"     بنك أوروبي يدعم تطوير قطاع زيت الزيتون بالمغرب     مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية     المساهمات في الصندوق المغربي لمواجهة كورونا تفوق 23 مليار درهم     الريفي : الجيل الأخضر يستهدف مضاعفة الإنتاج الفلاحي لـ250 مليار درهم     وباء كورونا يكبد وكالات الأسفار المغربية خسائر فادحة     شركتان تتبرعان بـ150 ألف وحدة من مواد النظافة الصحية للمغرب     "أكوزال" يتبرع بـ100 طن من المواد الاستهلاكية     كورونا يشل شرايين الاقتصاد .. والمغرب يسارع لدعم المتضررين     الحكومة تمنح "ضمان أكسجين" للمقاولات المتضررة     الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل     المغربية للألعاب تطلق تطبيق "نتحركو في الدار" لممارسة الرياضة في البيت     الاتحاد الأوروبي يعلن الدعم المالي لـ"صندوق كورونا"     "غياب توجيهات مكتوبة" يربك تأجيل القروض البنكية لفاقدي الشغل     محطات بيع المحروقات تطلب الحماية وتطمئن المستهلك المغربي     إحداث ضمان أكسجين لمد المقاولات المغربية بقروض استثنائية     الركود والصلب الأجنبي يفاقمان خسائر "مغرب ستيل"     منشور وزاري يدعو إلى تسريع صرف مستحقات المقاولات المغربية     في أسبوع واحد .. صندوق تدبير "كورونا" يجمع 25 مليار درهم    

مال واعمال » هسبريس » تفشي "فيروس كورونا" يهوي بتوقعات النمو الاقتصادي في المغرب

بعدما كانت حكومة سعد الدين العثماني تُعوّل على تحقيق نمو للاقتصاد الوطني في حدود 3,7 في المائة خلال السنة الجارية قبل سنة 2021 الانتخابية، ظهر "فيروس كورونا" المستجد وضرب عرض الحائط جميع التوقعات.

ويتوقع أن يتراجع نمو الاقتصاد العالمي بشكل عام خلال السنة الجارية، بسبب تأثر عدد من القطاعات؛ وهو الأمر الذي سينتج عنه فقدان الملايين من مناصب الشغل عبر العالم.

وفي المغرب، بادر البنك المركزي إلى تخفيض توقعاته بخصوص النمو، حيث قال إن النسبة لن تتجاوز 2,3 في المائة نتيجة التأثير المزدوج للظروف المناخية غير الملائمة وانتشار داء "كوفيد 19" على الصعيد الدولي.

وتبقى توقعات بنك المغرب الجديدة أكثر تفاؤلاً؛ فالمركز المغربي للظرفية أشار، في معطيات حديثة صادرة عنه، إلى أن النمو لن يتجاوز 0,8 في المائة خلال سنة 2020.

وبنى اقتصاديو المركز هذا السيناريو الصعب على فرضيات عديدة؛ من بينها توقع انتهاء الأزمة الصحية في منتصف العام الجاري، على أن يتم التعافي تدريجياً.

كما اعتمد المركز أيضاً على توقع تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي في حدود 2 في المائة، إضافة إلى توقع محصول حبوب في المغرب لن يتجاوز 40 مليون قنطار نتيجة الموسم الفلاحي الجاف.

ويرى المركز المغربي للظرفية أن تخفيض سعر الفائدة الرئيسي، الذي أعلنه بنك المغرب، لن يكون له تأثير فوري على الاقتصاد.

وأشار المركز سالف الذكر إلى أن إنشاء الصندوق الخاص بتدبير "فيروس كورونا" المستجد والتضامن بين المغاربة يمكن أن يجنب إفلاس عدد من الشركات، وتوقع عودة أسعار النفط في منتصف العام نحو 50 دولاراً للبرميل بعد الهبوط الذي سجله إلى 30 دولاراً.

ويتجلى من توقعات المركز أن القطاع الفلاحي سيعرف انخفاضاً في القيمة المضافة بنحو 3 في المائة، بسبب الظروف المناخية غير الملائمة.

ويوجد قطاع الإيواء والمطاعم ضمن الأنشطة التي تضررت بشكل كبير جراء تفشي "فيروس كورونا"، حيث يتوقع المركز أن تنخفض قيمته المضافة بالقيمة الحقيقة بنحو 25 في المائة على اعتبار أن الانتعاش سيكون بطيئاً وصعباً.


بتاريخ:  2020-03-25


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل