انتقادات تلاحق زيادات "ليدك" على تأخير الأداء في زمن "كورونا"     مؤسسة ميلود الشعبي تساهم في "صندوق كورونا"     بنوك المغرب تؤجل سداد القروض وتدعم المقاولات     رسميا..بنوك المغرب تؤجل سداد القروض وتدعم المقاولات     كورونا والأزمة الاقتصادية.. حرب الرسائل تندلع بين الباطرونا وبنوك المغرب !     الدعم المباشر للأسر يفتح باب إخراج السجل الاجتماعي بالمغرب     في عز جائحة "كورونا".. أمطار مارس تبث الأمل في نفوس الفلاحين     فيتش: المغرب قادر على مواجهة ضغوطات كورونا     المغرب يأذن بالصيد لـ"أسطول الأندلس" الإسباني     بنك المغرب : تخفيض سعر الفائدة الرئيسي ابتداءً من اليوم الخميس     بسبب كورونا..المغرب يعلق الرحلات الجوية من وإلى ألمانيا وهولندا بلجيكا والبرتغال     هل استغل "كبار التجار" أزمة كورونا لجمع الأرباح برفع الأسعار؟     التجمع البنكي المغربي يرد على "اتحاد المقاولات"     فاعل بمكناس يتبرّع بمليون درهم لصندوق "كورونا"‎     الباطرونا تناشد بنجلون عدم تجميد تمويل المقاولات     حالة الطوارئ الصحية ترفع استهلاك المغاربة للمحتويات الرقمية     إدارة الضرائب توضح كيفية تأجيل جبايات الشركات     "هيونداي المغرب" تتبرع بـ25 سيارة إسعاف لمواجهة جائحة "كورونا"     "بريد كاش" تطلق خدمة جمع التبرعات لصالح صندوق تدبير "كورونا"     بنك أوروبي يدعم تطوير قطاع زيت الزيتون بالمغرب     مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية     المساهمات في الصندوق المغربي لمواجهة كورونا تفوق 23 مليار درهم     الريفي : الجيل الأخضر يستهدف مضاعفة الإنتاج الفلاحي لـ250 مليار درهم     وباء كورونا يكبد وكالات الأسفار المغربية خسائر فادحة     شركتان تتبرعان بـ150 ألف وحدة من مواد النظافة الصحية للمغرب    

مال واعمال » هسبريس » الدرهم زمن "كورونا" .. المغرب يحاول امتصاص الصدمات الخارجية

دخلت العُملة الوطنية الدرهم، بداية مارس الجاري، مرحلة جديدة من تحرير سعر صرفها، بعد تجاوزها مرحلة أولى بنجاح استمرت عامين في إطار إصلاح بدأه المغرب سنة 2018 سيستمر لسنوات.

وجاء دخول المغرب المرحلة الثانية من تحرير سعر صرف الدرهم في نطاق يبلغ 5 في المائة صعوداً ونزولاً بعد أيام قليلة من تسجيل أول إصابة بـ"فيروس كورونا" المستجد في الثامن من مارس الجاري.

وفي تصريحات لهسبريس عبر البريد الإلكتروني، أشار بنك المغرب إلى أن المرحلة الثانية من إصلاح العملة الوطنية "تمت في وقت مناسب تميز بصدمة خارجية كبيرة جداً"، في إشارة إلى تفشي "فيروس كورونا" المستجد عبر العالم.

أما على المستوى الداخلي، فقد جرى المرور إلى هذه المرحلة، وفق توضيحات بنك المغرب، في سياق ماكرو اقتصادي ومالي مناسب، تميز بشكل خاص بمستوى جيد من احتياطات النقد الأجنبي وتضخم متحكم فيه ودين عام مستدام، وقطاع مالي صلب.

وذكر البنك المركزي أن توسيع نطاق تحرير سعر الدرهم يأتي، أيضاً، بعد تحقيق الأهداف الخاصة بالمرحلة الأولى. وتتمثل تلك الأهداف بشكل رئيسي في زيادة السيولة في السوق، واعتماد الفاعلين الاقتصاديين لمفهوم مخاطر الصرف، مع زيادة استخدام أدوات التحوط الآجلة.

وأشار بنك المغرب إلى أن قيمة الدرهم ستبقى أيضاً خلال المرحلة الجديدة مرتبطة بسلة من العملات تتكون من الأورو والدولار بنسبة إلى 60 في المائة و40 في المائة على التوالي، وسوف يقتصر تغيره في نطاق تذبذب بنسبة ناقص وزائد 5 في المائة.

وسيستمر بنك المغرب في تدخلاته في سوق الصرف الأجنبي إذا لزم الأمر عن طريق تزويده بالسيولة اللازمة، ويبقى ذلك مرتبطاً بحاجة الفاعلين إلى تلك الخطوة.

ويواجه المغرب تحديات كبيرة، كما جميع دول العالم، بسبب التداعيات الناجمة عن تفشي "فيروس كورونا" المستجد على مختلف القطاعات الإنتاجية. وتمثل هذه الوضعية الطارئة اختباراً للعملة الوطنية الخاضعة لمرحلة تحرير جديدة.


بتاريخ:  2020-03-25


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل