التجمع البنكي المغربي يرد على "اتحاد المقاولات"     فاعل بمكناس يتبرّع بمليون درهم لصندوق "كورونا"‎     الباطرونا تناشد بنجلون عدم تجميد تمويل المقاولات     حالة الطوارئ الصحية ترفع استهلاك المغاربة للمحتويات الرقمية     إدارة الضرائب توضح كيفية تأجيل جبايات الشركات     "هيونداي المغرب" تتبرع بـ25 سيارة إسعاف لمواجهة جائحة "كورونا"     "بريد كاش" تطلق خدمة جمع التبرعات لصالح صندوق تدبير "كورونا"     بنك أوروبي يدعم تطوير قطاع زيت الزيتون بالمغرب     مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية     المساهمات في الصندوق المغربي لمواجهة كورونا تفوق 23 مليار درهم     الريفي : الجيل الأخضر يستهدف مضاعفة الإنتاج الفلاحي لـ250 مليار درهم     وباء كورونا يكبد وكالات الأسفار المغربية خسائر فادحة     شركتان تتبرعان بـ150 ألف وحدة من مواد النظافة الصحية للمغرب     "أكوزال" يتبرع بـ100 طن من المواد الاستهلاكية     كورونا يشل شرايين الاقتصاد .. والمغرب يسارع لدعم المتضررين     الحكومة تمنح "ضمان أكسجين" للمقاولات المتضررة     الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل     المغربية للألعاب تطلق تطبيق "نتحركو في الدار" لممارسة الرياضة في البيت     الاتحاد الأوروبي يعلن الدعم المالي لـ"صندوق كورونا"     "غياب توجيهات مكتوبة" يربك تأجيل القروض البنكية لفاقدي الشغل     محطات بيع المحروقات تطلب الحماية وتطمئن المستهلك المغربي     إحداث ضمان أكسجين لمد المقاولات المغربية بقروض استثنائية     الركود والصلب الأجنبي يفاقمان خسائر "مغرب ستيل"     منشور وزاري يدعو إلى تسريع صرف مستحقات المقاولات المغربية     في أسبوع واحد .. صندوق تدبير "كورونا" يجمع 25 مليار درهم    

مال واعمال » هسبريس » شبح الإصابة بكورونا يحوم فوق رؤوس مستخدمي "مراكز النداء"

في الوقت الذي أغلقت فيه أغلب المؤسسات أبوابها، تفعيلا للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات لمنع انتشار فيروس "كورونا" المستجد، ما زالت مراكز النداء (Centres d’appel) تواصل عملها وسط مخاوف العاملين فيها من الإصابة بالفيروس.

ويشتغل بمراكز النداء التي انشترت على نطاق واسع، خاصة في المدن الكبرى، آلاف المستخدمين المغاربة والأجانب، الذين يضعون أيديهم على قلوبهم خشية أن يطالهم فيروس "كورونا"، رغم أن هذه المراكز اتخذت بعض الاحتياطات، لكن المستخدمين يعتبرونها غير كافية.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها هسبريس، فإن بعض مراكز النداء لجأت، كحلّ وسط، إلى خفض عدد المستخدمين، بمنحهم عُطلا، خاصة للمتزوجين منهم، وتوسيع المسافة الفاصلة بين كل مستخدم وآخر.

وعلى الرغم من اتخاذ هذه الإجراءات، إلا أن سمير (اسم مستعار)، شاب يعمل في مركز للنداء بالرباط، يرى أنها لا تضمن الحماية اللازمة للمستخدمين في مراكز النداء، مضيفا في تصريح لهسبريس: "قدّْما بعدتِّي على الناس يكون أفضل، وحنا البلايص اللي خدامين فيها كتحتم علينا نتخالطو مع بعضياتنا"، معتبرا أن "الحافظ الله وصافي".

وأطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أيام، حملة على موقع "فيسبوك"، يناشدون فيها السلطات إيقاف عمل مراكز النداء مؤقتا، وإجبارها على الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة، حماية للمستخدمين فيها من الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد.

وجاء في العريضة التي أطلقها الداعون إلى تعليق عمل مراكز النداء أن أصحاب هذه المراكز الفرنسيين "يحمون أنفسهم في ديارهم بفرنسا، ويكلفون المسيّرين المغاربة بأن يفرضوا على العمّال المغاربة القدوم إلى العمل رغم وجود وسائل تمكّنهم من العمل من المنزل".

ونقل مُستخدم آخر في مركز للنداء جزءا من المعاناة التي يعانيها هو وزملاؤه جراء استمرارهم في العمل، ورفض أصحاب هذه المراكز تلبية طلبات المستخدمين بمنحهم عطلة، تفاديا لتعريض أنفسهم وعائلاتهم لخطر الإصابة بالفيروس.

وأضاف المصدر ذاته أن العاملين في مراكز النداء يريدون الالتزام بتدابير حالة الطوارئ الصحية التي يشهدها المغرب، "لكن أرباب العمل يرفضون تمكيننا من العطلة حتى يتسنى لنا التزام الحجر الصحي في بيوتنا، ويهددوننا بالطرد إذا توقفنا عن العمل".


بتاريخ:  2020-03-25


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل