تعويم الدرهم من جديد في المغرب" />     وفد مغربي بأبوجا لتسريع مشروع أنبوب الغاز نيجيريا-المغرب" />     الحكومة تتجه إلى تفعيل "نظام التحوط" ضد الارتفاع الكبير للأسعار     صحيفة إماراتية تتحدث عن أضخم المشاريع بالمغرب     ارتفاع صاروخي في أثمنة المحروقات بأغلب محطات طنجة و تطوان" />     تقرير: "الهوية الرقمية" تُسهم في برنامج الدعم الاجتماعي بالمغرب     تقلبات الأسعار تُخفض معاملات "مناجم" المغربية     الخوصصة والضريبة التضامنية تضخان أكثر من 6 مليارات درهم     حقينة ملء السدود بجهة طنجة تتجاوز النصف     غياب "الذهب الأسود" شرق المغرب يخفض نفقات "ساوند إنرجي"     <">صحيفة فرنسية تبرز أهمية ميناء طنجة المتوسط" /> <     خبير اقتصادي : تعويم الدرهم مرةً أخرى ليس في صالح المغاربة .. وهذا هو السبب" />   ترامب يتسبب في انخفاض أسعار النفط عالمياً بأكثر من 3 بالمائة" />     رجل أعمال مصري: المغرب يتوفر على بيئة ملائمة للاستثمار     هل تتجه الحكومة إلى خوصصة المطارات المغربية ؟     ضعف الامطار يتسبب تراجع إنتاج الحبوب في المغرب     المغرب ونيجيريا يلتزمان بتنمية القارة الإفريقية عبر "أنبوب الغاز"     المغرب وإسبانيا يعدان بحماية حقوق العاملات في "حقول الفراولة"     "المقاصة" تستنزف مليارات الدراهم قبل تفعيل خطة دعم الفقراء     طنجة المتوسط ينشئ فريق عمل مختص لخدمة تنافسية الموانئ الإفريقية" />   استمرار تراجع التوظيف في قطاع البنوك المغربية" />     عادل: الريع يضُعف المقاولات المغربية أمام اتفاقيات التبادل الحر     ميناء طنجة المتوسط يحتل المرتبة الـ31 عالميا     عشرون سنة من حكم الملك.. خبراء ومقاولون يشرحون واقع المقاولة المغربية والإكراهات التي تتعرض لها     زيادة الأجور والمقاصة والجهوية ملفات تطوّق الحكومة في 2020    

منوعات » le360 » دراسة: العنصرية تصل لعالم صناعة الروبوتات

أصبحت العنصرية قضية أساسية في المجتمعات، وأصبح الوعي الاجتماعي لحوادث العنصرية والعنصريين، أعلى من أي وقت مضى، فقد كشفت دراسة جديدة عن وجود شكل من أشكال العنصرية في عالم صناعة الروبوتات، وفي اختيار أشكال الروبوتات التي تظهر في الأفلام السينمائية.


ووفقا لموقع "سي أن ان"، كشفت دراسة جديدة بعنوان "العنصرية والروبوتات"، أجرتها مختبرات التكنولوجيا الإنسانية في نيوزيلندا، عن وجود العنصرية في الروبوتات المصنعة لتشبه الإنسان.

وقالت الدراسة أن الروبوتات الشهيرة التي تنتجها الشركات غالبا ما تكون بيضاء اللون، وهو ما ينطبق كذلك على شخصيات الروبوت التي تظهر في أفلام هوليوود، وأكدت الدراسة أن هذه الألوان لها دلالات اجتماعية، وتحدد كيفية تفاعل البشر مع الروبوتات.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، كريستوف بارتينيك: "التحيز ضد الروبوتات السوداء هو نتيجة للتحيز ضد الأميركيين من أصل أفريقي"، مضيفا أنه "لأمر مدهش أن نرى كيف أن الأشخاص الذين لم يكن لديهم تفاعل مسبق مع الروبوتات، يظهرون تحيزا عرقيا تجاههم".

ويعتقد الباحثون أن هذه قضية تحتاج إلى معالجة، وقالوا "إذا كان من المفترض أن تعمل الروبوتات كمعلمين أو أصدقاء أو مقدمي رعاية، على سبيل المثال، فستكون هناك مشكلة خطيرة إذا كانت كل هذه الأدوار مشغولة فقط من قبل الروبوتات البيضاء"، وشملت الدراسة الروبوتات التي تمتلك أطرافا تشبه الإنسان، مع وجود تركيبة خارجية بلون أبيض.

ووفقا للموقع، فأنك لو بحثت عن صور روبوت بموقع غوغل، فأنك لن ترى ألوانا متعددة، وستظهر الروبتات البضاء بشكل "طاغ"، وهو ما يؤكد نظرية الدراسة.

وأشار بارتنيك إلى أن مصممي الروبوتات يأتون من كل أنحاء العالم، لكنهم عادة ما يصممون الروبوتات باللون الأبيض، وأضاف قائلا "يجب أن تمثل الروبوتات الأعراق المتنوعة للبشر".
بتاريخ:  2019-08-13


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل